CARTCART
MENUMENU -مكتبة جرير
jarirbooksusa.com

Encyclopedia of Sufi Terminology موسوعة مصطلحات التصوف الاسلامي

By: Ajam, Dr. Rafiq رفيق العجمShare

Language: Arabic

Hardcover

تتوجه هذه الموسوعة الموسومة بعنوان "موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي" مع مثيلاتها في "سلسلة موسوعات المصطلحات العربية والإسلامية" نحو سبر معظم المصطلحات والألفاظ وجمعها، أو على الأقل إعطاء نماذج مصطلحية تغطي الجزء الأعظم من مصطلحات المتصوفة. وانصب الجهد على أن يكون هذا العمل جمّاعاً يغطي أوسع قطاع من أقطاب التصوف، وعلى امتدد فترة زمنية طويلة. ولعل هذا العلم سيسهم في تنظيم ثروة مصطلحية من الموروث الثقافي، ويشرّع الأبواب والمجالات أمام السالك والباحث والمحلل للاطلاع على عمل إبداعي فذّ وفكر حالم واسع الخيال، وتجربة متميزة، وفلسفة خاصة، ونظرة إلى الإنسان والله والعالم واللغة، قام بها أولياء وعلماء وأقطاب وأصحاب طرق سمّوا بالمتصوفة، وبضعهم أقرب إلى المتفلسفة والحكماء المشرقيين.

وهذا العمل المعجمي المعدّ في هذه الموسوعة اعتمد على الأرجح أسهل الطرق وأيسرها، مما يسمح للقارئ أن يتناول مفاهيم التصوف ومصطلحاته بسرعة ودقة ليؤوّل ويمتد فكره في فضاء واسع من فضاءات التراث. ومما لا شك فيه أن هذه الثروة المصطلحية قد أغنت جوانب عدّة في دلالات الألفاظ ووسعت المدلولات وخصّبتها وحمّلت الألفاظ ومعاني جديدة ومبتكرة. وتعمد مصطلحات التصوف إلى تزويد حياتنا اليومية بزاد مصطلحي أخلاقي وقيمي، ولا سيما أن الأخلاق تخدم المجتمعات كافة على الرغم من الفروق الزمنية والحضارية فيما بين حقب المجتمع الواحد، إذ الأخلاق كما يرى علماء الاجتماع أبطأ ما يكون في التغيّر والتحول. ولا عجب في ذلك فقد امتدت هذه المصطلحات وأينعت على مدى فترة طويلة خصبة بدءاً برابعة العدوية وصولاً لبعض ألفاظ أولياء الفرق الكبرى كالأحمدية والقادرية والنقشبندية وغيرها.

وتمّ الاكتفاء في هذا المعجم من هؤلاء المتأخرين بالذين كتبوا تعريفات واصطلاحات واتّبعوا هذه الفرق، لأن الهدف جمع المصطلحات فقط. ولا غرابة من القول بعد انتقاء هذه المصطلحات أن هذه الألفاظ والتعريفات عبّرت تعبيراً واسعاً عن تلك التبديات والمعارف والإشراقات والإلهامات الخصبة الغنية من تلك التي تمظهرت في وجدان أولياء الصوفية وعلماء الطريق والسلوك. وهي في تعبيرها أغنت اللغة والفكر، على الرغم من خروجها عن المألوف. ومن ثم جاءت الكثير من شروح أولياء التصوف تحت المصطلح الواحد متشابهة متقاربة، مع إضافة عبارة دقيقة أو لفظة رقيقة. فعمد واضع هذا المعجم إلى ترك ذلك ليتمكن الباحث من تبين كل ذلك، والتعرف على الخلفيات والأبعاد الوجدانية والمعرفية التي حكمت ونطقت واستلهمت.

لقد جهز هذا العمل وفرة خصبة من المضامين والتعريفات الصوفية والآراء والتبديات، وتمّ ترتيب المصطلحات تبعاً لمنهجية التعريف بكل مصطلح وإيراد مضمونه وفقاً لقائله ونقلاً حرفياً عنه، من غير مسّ أو تحوير في كلام الصوفي والعارف.

وهذا العمل يساعد الباحث على تناول المادة التصوفية بشكل ميسر، بعيداً عن الجهد في التفتيش والتقميش والمرجعة، تهيئة للدراسة اللغوية أو التحليلية. ويضاف إلى ذلك أن جمع المصطلح هذا يعني إمتلاك مخزون كبير من المعلومات المنظمة تسوّغ المصطلح بأفكاره وآفاقه للدخول في عملية الترجمة السليمة، وهي أمل المستقبل وجسر عبور اللغة العربية نحو المعاصرة، باعتماد التجوّز والمقايسة والتفعيل بين مخزون الدلالة القائمة، والدلالة الحادثة الوافرة.

ولا ضرورة من التكرار بأن المصطلح الصوفي قد أغنى اللسان العربي في ميدان الشعور والفلسفة والأخلاق والدين ولغة الوجدان والشعر. أما بالنسبة لتنظيم المصطلحات الصوفية فقد تمّ اختيار المصطلحات الصوفية ذات التعريفات الحاملة لأبعاد وجدانية والتي تحمل آراء وصوراً وتبديات، تنم عن العمليات الفكرية التي تحصلت بعقل وقلب المتصوفة، وهي بنفس الوقت تغني العربية وترفدها برافد مهم.

واستبعدت الشروح والألفاظ المتعلقة بالتداخلات الفقهية والمجادلات الكلامية أو الردود بين طرق التصوف، بالإضافة إلى ذلك حصر التعريف بالمفاهيم الأساسية لجعله مستقلاً بيناً، وحذف التطويل والاستطراد والاعتراض. كذلك الأمر في التعريفات الطويلة ذات الشرح المستفيض والمحتوية على عدة أفكار كما استوفي كل مصطلح تفريعاته من التي اعتمدها المتصوفة، إذ أدرج المصطلح الرئيسي ثم أدرجت الفروع عليه. أما بالنسبة لنظم المصطلحات وترتيبها فقد تمّ ترتيب المصطلحات بحسب لفظها وكما هو رسمها، جاءت المصطلحات أو ما سمي رؤوس الموضوعات نكرة مراعاة لنظام الحاسوب الآلي وتسهيلاً عليه. وأرفق كل شرح وتعريف للمصطلح بإشارة إلى اسم العالم أو الولي الصوفي، المؤلف، واسم الكتاب مرمزين. وكان الحرص أن تأتي معظم المصطلحات أسماء وليس أفعالاً، باستثناء البعض، كما تم اختيار مسند للمصطلحات في الأجنبية ثم اختياره من بين المصطلحات، لأن الكثير منها له المعنى العربي الإسلامي أو التخيّلي في نفسية المتصوف، مما يستحيل إيجاد المقابل له في الأجنبية لاختلاف بين اللغة والذهنيات.

Mawsu'at Mustalahat al-Tasawwuf al-Islami, excellent encyclopedia for in-depth studies, by Rafiq al-Ajam.

Mawsu'at Mustalahat al-Tasawwuf al-Islami

select image to view/enlarge/scroll

Product Details
By:Ajam, Dr. Rafiq رفيق العجم
Language:Arabic
Format:Hardcover
Pages: 1279 pp
Publisher:Librairie du Liban, Beirut
Dimensions:17 x 24 cm
Topic:Encyclopedia of Arab and Islamic Terminology

Encyclopedia of Sufi Terminology  موسوعة مصطلحات التصوف الاسلامي
US$75.00

Scroll To Top
Can't find what you need? Have questions?
Send an email: admin@jarirbooksusa.com
Or Call: 714-539-8100
Jarirbooksusa.com
Proud to Specialize In...
Arabic Books | Arabic Children Books | Middle East & Islamic Books | Arabic Language Studies
Classical and Contemporary Islamic & Middle Eastern Studies | English-Arabic & Arabic-English Dictionaries

☎ 714-539-8100